المــبـد عـصـومـي وولـيـد عـيـن
أشعلت شموع الترحيب وأضئيت مصابيح التهليل
بقدومك إلى أرض الحب منتداك منتدى االمبد عصومي ووليد عين
ننتظر بث مدادك العذب عبر أثير المنتدى
ونتمنى لك قضاء أمتع وأجمل وأحلى الأوقات
كما نرجوا لك الفائدة
المنتدى منتداك
والقلم سيفك
فامتطي صهوه الفكر
وجواد الكلمة
لرسم لوحات أبداعك
في منتدى المبد عصومي ووليد عين


©§¤°^°¤§©¤ إبـداع جــديــد مع عصـومي ووليـــد ¤©§¤°^°¤§©
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» بوربوينت جغرافيا للصف التاسع عن الولايات المتحدة الأمريكية قسم السكان
الإثنين أبريل 21, 2014 6:25 pm من طرف خلود

» شوفوا عصومي وهو صغيير جنااان ماشاء الله
الأربعاء فبراير 05, 2014 8:14 pm من طرف ibtissem02

» مايا الصعيدي ولين الصعيدي في الثلج 2012
الأربعاء فبراير 05, 2014 8:02 pm من طرف ibtissem02

» جنى مقداد عند الحلااق
الأربعاء فبراير 05, 2014 7:58 pm من طرف ibtissem02

» صور لمبدعين قناة طيور الجنه
الأحد مايو 19, 2013 12:27 pm من طرف عذوبه

» حصررررررررررررررري لبراء العويد
الثلاثاء يناير 29, 2013 12:44 pm من طرف عاشقةالبراء عويد

» شوفوا جنى مقداد وين جالسه هههه
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 1:26 pm من طرف عاشق وليد

» كلمات انشودة الجنة , محمد بشار وديمة بشار , قناة طيور الجنة 2
الجمعة سبتمبر 07, 2012 11:51 am من طرف رؤى سالم

» صورللحلوة مايا الصعيدي
الجمعة أغسطس 31, 2012 10:42 pm من طرف رؤى سالم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
شاطر | 
 

 قصة ام جندب مع امرؤ القيس وعلقمة الفحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عآشقةة طيور آلجنةة <3
مشرفه قسم محمد وديمه بشار


انثى عدد المساهمات: 1128
العمل/الترفيه العمل/الترفيه: آششوف قنآةة آلآبدآع طيور آلجنةة

مُساهمةموضوع: قصة ام جندب مع امرؤ القيس وعلقمة الفحل    الخميس يوليو 28, 2011 1:38 pm

قصة من العصر الجاهلي





امرئ القيس الكندي اليماني "حامل لواء الشعراء" يشك في امرأته أم جندب من أول لحظة ومن أول كلمة حق قالتها في وصف شعر علقمة التميمي (علقمة الفحل) وأنه أجود من شعر زوجها امرئ القيس الشاعر الفذ وإليكم القصة:


تنازع علقمة التميمي المعروف بعلقمة الفحل هو وامرؤ القيس في الشعر، فقال كل منهما لصاحبه أنا أشعر منك.



فقال علقمة: قد حكمت بيني وبينك إمرأتك أم جندب، فقال: قد رضيت. فتحاكما إليها، فقالت: ليقل كل واحد منكما شعراً يصف فيه الخيل، على قافية واحدة.



فقال امرؤ القيس:


خليليَّ مرابي على أمِ جندبِ
لنقضيَ حاجاتِ الفؤادِ المعذبِ



فقال علقمة:


ذهبت من الهجرانِ في غير مذهبِ
ولم يكَ حقاً طولَ هذا التجنبِ


وأنشد كل واحد قصيدته.



فقالت لامرئ القيس: علقمة أشعر منك. قال: وكيف ذاك؟ قالت: لأنك قلت:


فللسوطِ ألهوبٌ وللساقِ درةٌ
وللزجرِ فيه وقعُ أحرجَ مذهبِ


فجهدت في شكه بسوطك وزجرك، ومريته فأتعبته.




وقال علقمة:


فردَّ على آثارهنَّ بحاصبٍ
وغيبة شؤبوبٍ من الشدَّ ملهبِ


فأدركهنَّ ثانياً من عنانهِ
يمرُّ كمرّ الرائحِ المتحلبِ



فأدرك فرسه ثانياً من عنانه، لم يضربه بسوط، ولم يزجره بساقه، ولم يتعبه.



فقال لها امرؤ القيس: ما علقمة بأشعر مني، ولكنك له عاشقة. وطلقها، وخلف عليها علقمة.


أرادت أميمة الطائية وكنيتها أم جندب ، أن تقول لزوجها الشاعر امرئ القيس أن علقمة أكثر رأفة بالخيل فلم يلهبه ولم يزجره أي أنه أكثر لطفاً وتذللاً وتحنناً ، وهنا جن جنون الشاعر امرئ القيس كيف حكمت لعلقمة الفحل وفضلت شعره قائلاً لها والله ماهو بأشعر مني ولكنك له عاشقه فالحقي به.




حدثت هذه الواقعة في أحلك الظروف لامرئ القيس الكندي اليماني حين أخذ يتنقل بين قبائل نجد واليمن والعراق يطلب منهم النصرة والعون لاسترداد ملك أبيه فنزل على ديار بني طي وأقام عندهم أياماً تزوج فيها بأميمة بنت شيخ طي (أم جندب) فلم يبالِ بالنصرة ولم يهمه أن يضحي بأم جندب وبحق عودة الملك الزائل (مملكة كندة) انتصاراً لكرامته وغيرته، ثم أن امرأ القيس كان قد ضمن قصيدته المذكورة أبياتاً في حب أم جندب لم تلامس فؤادها إذ شعرت أن امرأ القيس إنما يتصنعها تصنعاً ، لأن امرأ القيس كان ولم يزل مسكوناً بحب إبنة عمه فاطمة التي ذكر اسمها في قصيدته الشهيرة.


قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ
بسقط اللوى بين الدخول فحوملٍ


إذ يشير إليها بقوله:


أفاطم مهلاً بعض هذا التدللِ
وإن كنتِ قد أزمعتِ صرمي فأجملي


إذ لم تكن أم جندب سوى محطةٍ عابرةٍ لقيها امرؤُ القيس في مياه بني طي في طريقه إلى قبائل العرب يطلب منهم العون والثأر لأبيه الذي غدر به الأزديون الموالون للفرس، ولم تكن أم جندب سوى محطة للاستراحة للشاعر يداوي بها جراحه الغائرة ولو مؤقتاً حزناً على فراق ملك أبيه الذي غدر به (عملاء الفرس) وآسىً على ابنة عمه فاطمة التي لايعلم عن مصيرها بعد شتات مملكة كندة في حضرموت، وربما رأى امرؤ القيس في أم جندب بقيةٍ من كأسٍ تنسيه ولو عبثاً ذكرياته مع العذارى ومع فاطمة بدارة جُلجُلِ.





وسلامتكم .




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قصة ام جندب مع امرؤ القيس وعلقمة الفحل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المــبـد عـصـومـي وولـيـد عـيـن ::  :: -